Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار الكرة العالمية

ليفربول وتشيلسي تنتهي بفوز الأول وحسرة للثاني ملخص المباراة

ليفربول وتشيلسي هي المباراة المنتظرة من الجماهير الإنجليزية والعالم كله في إطار مباراة كأس السوبر الأوروبي،
أقيمت المباراة مساء اليوم بملعب “فودافون أرينا”، بمدينة “إسطنبول” التركية.. وكانت مباراة مثيرة طوال فتراتها ،
وبالفعل مثل الفريقين الدوري الإنجليزي الممتاز تمثيلا ممتازًا.
كما تابع لاعبي فانتازي الدوري الإنجليزي المباراة لللاستقرار على التشكيل،
واللاعبين الأساسيين خاصة بعدما شهدنا إصابة ساديو ماني في القفص الصدري،
ونستعرض فيما يلي ملخص المباراة وتألق محمد صلاح وإحرازه ركلة الجزاء الأخيرة والتي كانت تسديده الفوز بالكأس.

ليفربول وتشيلسي ملخص المباراة وفوز الريدز بالكأس

أثبت حارس مرمي ليفربول أدريان بطولته حيث أنقذ ركلة جزاء حصل على ليفربول 5-4 ركلات الترجيح،
بعد تعادله 2-2 مع تشيلسي في كأس السوبر.

أدريان الذي أنضم إلى صفوف ليفربول في صفقة انتقال مجاني الأسبوع الماضي وبدأفي اللعب كأساسي بسبب إصابة الحارس الأساسي أليسون بيكر.

تشيلسي حقق تقدمًا مستحقًا من خلال الكرة الذكية للمهاجم لأوليفير جيرود في الدقيقة (36)
من زمن المباراة، لكن مقدمة روبرتو فيرمينو في الشوط الأول ساهمت في إعادة التوازن التوازن،
وبعد دقيقتين من زمن شوط المباراة الثاني قام ساديو ماني بإعداد التعادل في نتيجة المباراة  الدقيقة (47) لتصبح النتيجة 1-1،
بقية أحداث المباراة كانت مثيرة لكن لم يتمكن أي فريق في هز الشباك ولجأ كلا الفريقين إلى الأشواط الإضافية التي شهدت هدفين.

ليفربول تقدم بعد مرور خمس دقائق على الوقت الإضافي الذي شهد تسديده ماني الصاروخية للفوز في مرمي كيبا،
ولكن ركلة جزاء قاسية حصل عليها تشيلسي ليتمكن جورنيهو من إحراز الهدف في مرمي الحارس الشاب أدريان في الدقيقة (101).
ونتيجة لتعادل الفريقين بنتيجة 2-2 لجأ الفريقين إلى ركلات الجزاء التي ابتسمت لفريق ليفربول ليتوج بأول ألقابه هذا الموسم.

ركلات الجزاء كانت جميعاها مثالية ولم يتمكن حارس مرمي تشيلسي كيبا من صدها والتي كان أخرها تسديدة النجم المصري محمد صلاح وكانت مثالية للغاية،
بينما كان في الطرف المقابل نادي تشيلسي سدد أربع ركلات بشكل ممتاز تمكن منها اللاعبين وباغتوا حارس مرمي الليفر الشاب أدريان،

لكن ركلة اللاعب الجديد إبراهام كانت تسديدة المنخفضة في أسفل الوسط، حيث أثبت حارس المرمى الإسباني البطل أدريان كفائته وثقة المدرب الألماني كلوب به ومنح ليفربول الفوز بعد تصدي رائع.

المراجع : المصدر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!