تغير العملة المصرية

لا صحة لتغير شكل العملة المصرية

تردد فى الاونة الاخيرة انباء عن ان الحكومة تقوم بتغيير شكل العملة المحلية خلال الفترة المقبلة لدفع المدخرين لتبديل عملاتهم القديمة لدى البنوك وحصر السيولة الموجودة لديهم

العملة المصرية

لا صحة لتغير شكل العملة المصرية

مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار

نفي مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ما تردد في العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي حول اتجاه الحكومة لتغيير شكل العملة المحلية خلال الفترة المقبلة لدفع المدخرين لتبديل عملاتهم القديمة لدى البنوك وحصر السيولة الموجود لديهم.

وأكد مركز المعلومات، عدم وجود أى نية على الإطلاق لتغيير شكل العملة المحلية المصرية وأن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة

وأوضح البنك المركزى أن جميع فئات أوراق النقد المتداول حالياً بالأسواق لها ذات قوة الإبراء وهي المعتمدة لدى البنوك.

وناشد البنك المركزي جميع وسائل الإعلام المختلفة تحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالبنك للتأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام والتأثير سلبًا فى الوضع الاقتصادي.

كما اكدت وزارة المالية لم تدرس بشكل تنفيذي تغيير شكل العملة مشيرًا إلى أن دراسة تغيير شكل العملة يخضع لدراسات وحسابات اقتصادية عميقة واجتماعات حكومية موسعة مع البنك المركزي

كما صرح مستشار وزير المالية لشؤون الضرائب إن تغيير شكل العملة مقترح تقدم به أحد الخبراء ولم يرق إلى مستوى الدراسة أو التنفيذ

الجدير بالذكر ان الكتيرمن الخبراء الاقتصاد قالوا أن مقترح تغيير شكل العملة المصرية فى الوقت الحالى بعدما انتشر فى الساعات الأخيرة غير عقلانى وعشوائى وتكلفته عالية جدا على الدولة ونحن فى ظروف اقتصادية سيئة للغاية لا تستطيع الدولة تحمل تلك التكلفة

كما أشار بعض الخبراءالاقتصاد إلى أن الدول التي تتجه لتغير عملتها تعني أنها في انهيار تام اقتصاديا وإفلاس عملتها

 



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *