الدفاع بـ«أحداث بولاق الدكرور» يدفع ببطلان التحريات

تواصل محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الأحد، الاستماع إلى مرافعة الدفاع في محاكمة المتهمين في القضية المقيدة 1962 لسنة 2014 كلي بولاق الدكرور.
بدأت الجلسة بإثبات حضور المتهيمن والدفاع عنهم؛ ودفع منتصر الزيات دفاع المتهم الأول عمر أحمد عبد الحافظ، ببطلان القبض عليه وما تلاه من إجراءات لعدم توافر أي حالة من حالات التلبس ودفع ببطلان التحريات وشيوع الاتهام.
كما دفع بانتفاء أركان جريمة التجمهر المعاقب عليا بالمادة 3 من القانون 10 لسنه 2014 بشأن التجمهر، والدفع بانتفاء جريمة استعراض القوة، والدفع بتلفيق الاتهام وخلو الأوراق من ثمة دليل لإسناد الاتهام.
وقال الزيات، إن “واقعة الضبط فيها شك، حيث من قام بالضبط أصيب من خلال مظاهرة الإخوان قبل الإحداث بولاق”، مضيفًا أن “واقعة الضبط أحاطها الشكوك”.
وأسندت النيابة العالمة للمتهمين عمر أحمد عبدالحافظ عثمان، وعمرو أحمد زكي (محبوسين)، وطارق عبدالحفيظ (هارب)، تهمًا بتدبير تجمهر بمنطقة بولاق الدكرور في أبريل من عام 2014، والانضمام لجماعة محظورة، والتعدي على المواطنين وممتلكاتهم الخاصة؛ مما أدى لوفاة مواطن وتحطم سيارة.

picture.jpg

للمزيد اضغط هنا